دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة
» اصقعني بفنجال نكتة
من طرف يزم الأحد يناير 14, 2018 2:29 pm

» تم الرجع وبقوة
من طرف يزم السبت يناير 13, 2018 6:22 am

» تم الرجع وبقوة
من طرف يزم السبت يناير 13, 2018 6:21 am

» بر الوالدين
من طرف ATTACKER الإثنين ديسمبر 11, 2017 11:40 pm

» قصة موسى مع الله سبحانه وتعالى
من طرف Source السبت ديسمبر 09, 2017 11:54 am

دخـول سيرفر جيـزان

يوسف عليه السلام المشهد 11

اذهب الى الأسفل

يوسف عليه السلام المشهد 11

مُساهمة من طرف يزم في الجمعة أكتوبر 27, 2017 10:57 am

عاد الساقي إلى الملك. أخبره بما قال يوسف، دهش الملك دهشة شديدة. ما هذا السجين..؟ إنه يتنبأ لهم بما سيقع، ويوجههم لعلاجه.. دون أن ينتظر أجرا أو جزاء. أو يشترط خروجا أو مكافأة. فأصدر الملك أمره بإخراج يوسف من السجن وإحضاره فورا إليه. ذهب رسول الملك إلى السجن. ولا نعرف إن كان هو الساقي الذي جاءه أول مرة. أم أنه شخصية رفيعة مكلفة بهذه الشؤون. ذهب إليه في سجنه. رجا منه أن يخرج للقاء الملك.. فهو يطلبه على عجل. رفض يوسف أن يخرج من السجن إلا إذا ثبتت براءته. لقد رباه ربه وأدبه. ولقد سكبت هذه التربية وهذا الأدب في قلبه السكينة والثقة والطمأنينة. ويظهر أثر التربية واضحا في الفارق بين الموقفين: الموقف الذي يقول يوسف فيه للفتى: اذكرني عند ربك، والموقف الذي يقول فيه: ارجع إلى ربك فاسأله ما بال النسوة الاتي قطعن أيدهن، الفارق بين الموقفين كبير .


يزم
عضو ملكــي
عضو ملكــي

المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 20/10/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى